Παρασκευή, 11 Οκτωβρίου 2013

سوريا بدها حنية











مرضت مرضاً شديداً وأقعدني العناء

أجبروني وأخذوني طبيباً لقصد الدواء

نظر بي و حار في أمري وقال ماهذا البلاء؟؟

قلت خفقة في القلب وألماً يقطع الأحشاء

ودمع عين ليس دمعاً بل عجباً بات دماء

قال عذراً فليس لك عندي دواء

قلت موقناً هذا.. فدوائي من عند رب السماء

يأذن بفرج ٍ وسلام ٍ وأمن وحقن ٍ للدماء

ربي هذي بلادي هدّني ألمها فإنها أرض السخاء

ففرّج عنها ربي وانصرها على الأعداء


Δεν υπάρχουν σχόλια:

Δημοσίευση σχολίου