Παρασκευή, 8 Νοεμβρίου 2013

عائدون

سوريا .. إليكي ضميني 
سوريا .. الحنونة 
حلم كل مغترب .. نازح .. مهجّر 
أن يعود إلى الوطن 
و سنعود بإذن الله 
حاملين معنا الأمل رغم كل الألم 
كلٍ منا يجهل ما تخبئه الأيام 
و لكن الأمل يقودنا إليكي .. نسعى بكل جهدنا 
إرضاؤكي 
سنرسم البسمة على وجوه الأطفال .. أطفال المستقبل 
يارب قدّر لنا أن نقدم لوطننا الغالي ما يستحقه منّا 
سوريا سامحينا .. ظروفنا كانت اقوى بكثير مما توقعنا 
و لكننا لن نتخاذل لن نتوقف و سوف نستمر 
يارب كن معنا .. يارب يا الله 

Δεν υπάρχουν σχόλια:

Δημοσίευση σχολίου